Connect with us

الإدارة

طريقك إلي عالم ريادة الأعمال (15 خطوة لكي تصبح رائد أعمال)

Published

on

في المقالات الثلاثة السابقة  تحدثنا عن ريادة الأعمال بشكل عام ماذا يعني المصطلح وما هي الخطوات الاساسية لتسير في طريق ريادة الأعمال بشئ من الشرح النظري للمفاهيم .
في المقال الثاني تحدثنا عن الشرق الأوسط وكيف أن كل المشاكل التي تملأ الشرق الأوسط من أقصاه لي أقصاه هي مجرد فرص ذهبية ومنجم من الأموال لمن يحسن إستغلالها, وأن إنعدام المنافسة وضعف المهارات كلها أشياء تسهل عليك عملك كرائد أعمال بالشرق الأوسط وتجعل فرصك في الفوز لا متناهية.

في المقال الثالث تحدثنا عن الدول المرشحة في الشرق الأوسط لبدء مشاريع ناشئة وكيف تستغل هذه الدول الإستغلال الأمثل وتقتنص الفرص بها, وماهي طبيعة الفرص الإقتصادية في كل دولة وكيف تختلف كل دولة عن الدول الأخري من حيث الفرص والتحديات الأقتصادية والمشاكل وكيف تتعامل مع كل هذه المتغيرات.

في مقالنا هذا سنتحدث عن الملخص عن الدليل النقي الذي يصلح لأي رائد أعمال في العالم بصرف النظر عن البيئة أو التنظير والكلمات المفردة لشرح الواقع ومشاكله .

سيكون هذا المقال مجرد دليل يخلو من أي عوامل تتعلق بمكان محدد في العالم أو ظروف معينة .

وهذه هي الخطوات التي تحتاجها من البدء حتي تصبح ناجحا في مجال ريادة الأعمال, تتمتع بسجل وظيفي وانجازات مشرفة بالإضافة لنجاح يكسبك إحترامك لذاتك .

1- اقرأ كثيرا : سبق أن ذكرنا هذه النصيحة بالتفصيل في المقال الأول لكن لابد من تكرارها هذه من الأشياء المفصلية للغاية في حياة رواد الأعمال كل القادة العظماء هم قراء عظماء
– great leaders are great readers –

2- ابدأ من النهاية : ضع خططا دائما للمستقبل لا بد أن تكون لديك رؤية في بداية الطريق أين تحب أن تصل بعد عام أو خمسة ،ليس مهما أن تلتزم بنفس الخطة إلي طريق النهاية ، يمكنك أن تعدل دائما في خططك ولكن البقاء من غير خطة هو أكثر شئ مدمر للوقت وللمجهود .

3- تطوع : الاشتراك في أعمال التطوعية سيفيدك في شبابك بشكل لا يقدر بثمن لعدة أسباب :
أولا : هي فرصة للتعامل مع نوعيات مختلفة من البشر إلي حد كبير مشابهة لتلك التي توجد في بيئة الأعمال .
ثانيا : روح المنافسة بين أفراد الفريق ستدفعك إلي تطوير نفسك لإثبات جدارتك .
ثالثا : إن توليت مناصب إدارية في النشاط التطوعي الذي تعمل به سيؤهلك ذلك بشكل كبير لسوق العمل .

       رابعا : النشاطات التطوعية ستفتح لك شبكة لا متناهية من المعارف التي ستفيدك بشكل كبير في تكوين عملك الخاص حيث تستطيع بسهولة الحصول علي شركاء اختبرتهم بالفعل في أعمال سابقة وتعرف مدي قدرتهم علي التعامل مع ضغوطات أو العمل في فريق .

4- اشترك في أي مؤتمرات أو منح تبادل طلابي خارج دولتك :
هذه النقطة ستتيح لك خبرات لا حد لها ، من التعرف علي ثقافات مختلفة ، تقبل وجهات النظر المختلفة ، واحترام الرأي الآخر والأفق الواسع .

5- احرق مراكبك واهجر الميناء : تعود أن تختار المغامره والمخاطرة مرة تلو الأخري ستدمن المغامرة نتيجة للأرباح التي ستحصل عليها من المغامرة ، العرب قالوا قديما : يفوز باللذات كل مغامر ويقعد بالخسران الهيابة الوجل .

6- اختر رفقاء دائما : الرفقاء سيساعدونك علي إكمال المسيرة وشحذ همتك ، الطريق إلي عالم ريادة الأعمال ليس بالأمر الهين علي الإطلاق بالعكس ستصاب بخيبات أمل لا حصر لها .

7- وطن نفسك علي تقبل الخسارة المؤقتة : لا أرباح بدون خسائر هذه القاعدة علي قدر بساطتها فهي من الأساسيات التي يجب أن يستوعبها أي رائد أعمال ، ستخسر كثيرا ، قد تبدو لك الخسائر في ذلك الوقت  ضخمة للغاية ولكن حين تقارنها بالأرباح التي ستحصل عليها فهي لا شئ علي الإطلاق ( الخسائر ).

8- اعمل بجد احتفل بجد : هي من الأخطاء القاتلة تصور أن عملك لأيام متواصلة سيجعلك رائد أعمال ناجح ، لا يا صديقي العكس هو ما سيحدث ستتحطم وتنهار في أقرب وقت ، احرص علي يوم راحة أسبوعي كامل بعيدا عن أي مشاكل أو ضغط عمل ، الإسترخاء سيجعلك تري الفرص من منظور مختلف وينمي الحس الإبداعي لديك بشكل راقي للغاية .

اجعلها أوقات لإلتقاط أنفاسك كمحارب ، لا بد من راحة يا صديقي

9-ثق بنفسك دائما : مهما كانت الأمور تبدو أنها في طريقها إلي الإنهيار ومهما فقدت الثقة في من حولك أو في نفسك وثق بي ستفقد الثقة بنفسك للحظات ، ولكن اذا إستسلمت للهاجس سيدمرك ولن يبقي شئ وستفقد احترامك لذاتك للأبد ، مهما كانت الأمور سوداء ثق أنك طالما تعمل وفق خطة سيأتي كل شئ ليتحسن في لحظة .
وكما يقول العرب حلاوة الظفر تمحو مرارة الصبر

10- لا تضيع وقتك فيما أنجزه السابقون : ابدء دائما من حيث إنتهي الأخرون لا تضيع وقتك في النظريات وتمحصيها ، اذا اردت التميز في مجال يكفيك أن تقرأ ثلاثة مراجع هي الأشهر في ذلك المجال وستكون كافية لتؤهلك في هذا المجال .

11- قيمة المرء ما يحسن : كلما تعلمت كلما تطورت كلما زادت قيمتك في السوق ، مهندس ورائد أعمال يساوي أكثر من مهندس فقط ، هذه حقيقة احفظها جيدا .

12- اختر مرشدا ومعلما لك : مهما كانت مهارتك في التعلم قوية ومهما كانت خبرتك ، هناك من هو أعلم منك دائما وأكثر خبرة ، اعرف هذا الشخص وتعامل معه وتعلم منه سيوفر عليك الكثير من الوقت وسيفيدك بكثير من الخبرات حتما لو وعيتها ستجعلك أفضل منه في المستقبل .

13- استثمر في تكنولوجيا وصناعات المستقبل بدلا من صناعات اليوم : مهما كانت مهارتك فسوق اليوم مغلق علي الشركات العملاقة ولا فرصة لديك بسنبة كبيره للمنافسة مع مثل هذه الشركات ، فالحل الأمثل أن تستثمر أنت في صناعات الغد وتكنولوجيا الغد التي ذكرناها في المقال الثالث .

14- لا تتعجل النتائج : كل شئ سيأتي ولكن في الوقت المناسب لا تتعجل النتائج فقط اعمل بجهد وفق خطوات واضحه خطوه بخطوة ذلك كل ما تحتاجه لتصل ، قطرات الماء المتتابعه ثقب أشد الصخور صلابة .

15- الثقافة تأكل الإستراتجية علي الغداء : هكذا قال بيتر دراكر اشهر من كتب في الإدارة في العالم ، طور ثقافتك فهي أهم من التخطيط, في اليوم الذي تجعل لديك ثقافة متكاملة مما سبق ستتطور بسرعة كبيرة وستصل إلي نجاح مدهش سيكون عقلك مثل مقر جوجل أو فيس بوك ممتلئ بثقافة معينة قوامها الإبداع والتغيير والتطوير ، من خبايا نفسك إلي مشاريع بحجم الدنيا
كل ما تحتاجه يا صديقي أن تثق بالله ثم بنفسك وأن تطبق ما قلناه وفق ظروفك الخاصة ، ولعلنا نلتقي في يوم من الأيام في أحد مؤتمرات رواد الأعمال الأكثر تأثيرا في الشرق الأوسط أو في العالم !!.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *